قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الملك خالد يحتفل باليوم العالمي للغة العربية،

احتفل قسم اللغة العربية وآدابها بكلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد احتفالا كبيرا باليوم العالمي للغة العربية بالتعاون مع لجنة الإبداع بالقسم، ونادي القلم بالكلية، حضره عميد كلية العلوم الإنسانية سعادة الأستاذ الدكتور يحيى بن عبد الله الشريف ووكلاء الكلية ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والطلاب؛ حيث أقيمت ورشة علمية عنوانها (من قضايا اللغة العربية المعاصرة) شارك فيها نخبة من الأساتذة، ناقشوا فيها عددا من قضايا اللغة وموضوعاتها الراهنة، وقد أدار الورشة سعادة الدكتور عبد الرحمن المحسني رئيس قسم اللغة العربية؛ حيث بدأها بالترحيب بالمشاركين والحاضرين وبتغريدة شعرية قال فيها: " سلام العربية: السلام عليكم...ونحن في الشتات العربي.. لم يبق لنا إلاك يأخذنا إلى جمال الحرف... ذاك الذي يلملم الجراح...وفي الشتات العربي أنت من يدفئنا في ظل قيظ وقتنا ودمعنا المنساح... يا أنت يا فضاءنا إذا أحرقنا النواح...وسال دمع عامنا بالألم اليفطر روحنا..." ثم بدأ الجلسة العلمية الأستاذ الدكتور هشام محمد مهابة ضيف القسم والأستاذ بكلية الطب ببحث عنوانه "ترددات حروف الهجاء دراسة مقارنة بين القرآن والنصوص العربية"، ثم تلتها دراسة قدمها الدكتور حسين رفعت عواد من كلية العلوم الإنسانية ببحث عنوانه "معالجات توزيعية في النحو العربي"، لتتبعها دراسة مستفيضة حول "مشكلات تعليم اللغة العربية، وكيفية التغلب عليها" متمثلة بمشكلات النحو تحديدا لدى طلاب الجامعة قدمها الأستاذ الدكتور عبد الكريم علي عوفي، ليختم الورشة الدكتور ياسر الدرويش ببحث عنوانه "رؤى في تعريب بعض المصطلحات العربية المعاصرة".
وقد تفاعل الحضور من الأساتذة مع الورشة والأوراق المقدمة فيها من خلال المداخلات والمناقشات والأسئلة، ثم تبع الورشة أصبوحة شعرية نظَّمتها لجنة الإبداع بالقسم، قدَّم فيها الشعراء من أعضاء هيئة التدريس والطلاب عددا من قصائدهم الشعرية البديعة احتفاءً بهذه المناسبة الغالية؛ حيث بدأ الطالب إبراهيم هجري طالب في مرحلة الدراسات العليا بقصيدة عن اللغة العربية، ثم الدكتور أحمد التيهاني الذي أمتعَ الحضور بمختارات من شعره، ثم قرأ الدكتور خالد عباس مصطفى قصيدة محلقة بدأها بعدد من المداخل والومضات الشعرية، ليقرأ بعده الدكتور طاهر الجلوب عددا من النصوص الشعرية من ديوانه الغصن والقبر، ثم قرأ الأستاذ الدكتور عبد الحميد الحسامي عددا من نصوصه القصيرة ومنها قصيدة عن أبها وأخرى عن تعز، وكان لطلاب القسم في مرحلة البكالوريوس مشاركات تنبئ عن مواهب شعرية واعدة حيث شارك الطالب عبد الله مجدوع بمقطوعتين شعريتين الأولى عن سوريا والأخرى عن اللغة العربية، ليتبعه الطالب غسان إسماعيل الشهراني، بقراءة نصين قصيرين، ويردفهم الطالب محمد مفرح طالع بنص شعري بديع، وتنتهي الأصبوحة بقصيدة جديدة عن اللغة العربية وآفاق الجمال فيها للدكتور مطلق شايع، وكان قد أدار الأصبوحة بتقديم شعري وحضور متميز عضو لجنة الإبداع الشاعر الدكتور إبراهيم أبو طالب.
صَاحبَ الاحتفالَ معرضٌ للكتاب من إنتاج أعضاء هيئة التدريس بالقسم عُرضت فيه مجموعةٌ كبيرة من مؤلفاتهم التي كانت في نهاية الاحتفال هدية للحضور. ثم قام سعادة الأستاذ الدكتور يحيى بن عبد الله الشريف عميد كلية العلوم الإنسانية راعي الاحتفال بتكريم المشاركين من الأساتذة والشعراء والطلاب المشاركين في إنجاح الاحتفال بشهادات تقدير بهذه المناسبة، كما قدَّم القسمُ شكرَه وامتنانه لعميد الكلية على رعايته وجهوده المتميزة في إنجاح هذه الفعالية السنوية التي يحرص على دعمها وحضور نشاطها.
الجدير بالذكر أن نادي القلم كان قد بدأ الفعالية بهذه المناسبة من خيمة (خباء الحكمة) المنصوبة في مدخل (4) والخاصة بالنشاط الاجتماعي والفعاليات الطلابية التي ستستمر لمدة أسبوع بأنشطتها المختلفة ثقافيا واجتماعيا.

Send To: 
Promoted to front page
Multiple images: