يوم البحث العلمي الحادي عشر<<<

شاركت كلية العلوم الانسانية بجامعة الملك خالد بـخمسة عشر بحثا وملصقا علمي في فعاليات أيام البحث العلمي السنوي الـحادي عشر والذي تنظمه عمادة البحث العلمي بالجامعة بعد أن أقرته اللجنة العلمية بالتعاون مع مراكز الأبحاث في الكليات.

وأوضح عميد كلية العلوم الإنسانية الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف أن البحث العلمي يعد ميدان رحب وأفق  واسع يتسابق فيه الباحثون في شتى فروع المعرفة, وقال" البحث  يسهم في رقي المجتمع بكل فئاته ويعد من أهم الركائز التي تقوم عليها وبها الجامعات في تأدية رسالتها" .

من جهته بين رئيس مركز البحوث بكلية العلوم الإنسانية الدكتور سعيد آل موسى بأن البحث العلمي هو الرافد الحقيقي والشريان النابض الحي في العملية الأكاديمية وفي مسيرة الجامعات، كما أنه أصل وجودها ، وقال" احتفاء الجامعة بيوم البحث العلمي الـحادي عشر هو احتفاء بالعلم ومنجزاته واحتفال بالبحث وطرائقه المنهجية المتنوعة". 

واشتمل البرنامج على كلمة لعميد الكلية وأربع جلسات لثلاثة أقسام بالكلية هي اللغة العربية وآدبها، والجغرافيا، والإعلام والاتصال بواقع خمسة عشر موضوعاً بحثياً وملصقاً موزعة على النحو التالي: الجلسة الأولى رأسها الدكتور مفلح القحطاني، والجلسة الثانية رأسها الدكتور عبدالرحمن المحسني، وكلاهما لقسم اللغة العربية وآدابها، ويشارك فيها ثمانية باحثين بالأبحاث التالية:

السؤال الافتراضي عند سيبويه للدكتور أيمن إبراهيم، دلالة الظن في القرآن للدكتور حنفي بدوي، الاستثمار في اللغة العربية من خلال الحاسوب للدكتور عبدالرحمن البارقي، البحث العلمي والتنمية الوطنية في جامعة الملك خالد كلية العلوم الإنسانية نموذجاً للدكتور عبدالكريم العوفي، انتقادات الشامي للبردوني للدكتور حسن حيدر، آداب المروءة عند العرب كما صورتها الجاهلية للدكتور سليمان محمد، أحوال المتلقي ومستويات التلقي في نقد الجرجاني للدكتور علي أبو زيد، وإشكالية المنوال المعرفي في دراسات تجديد البلاغة للباحث محمد الكحلاوي.

 أمّا الجلسة الثالثة فترأسها الدكتور إبراهيم أبو طالب، خاصة بقسم الجغرافيا ويشارك فيها الدكتور عادل عبد الحميد، بتغير هيئة الأرض بأبها الحضرية، والدكتور علاوة أحمد عنصر، قراءة في ظاهرة التغيرات المناخية.

وفي الجلسة الـرابعة والأخيرة لقسم الإعلام والاتصال حيث شارك فيها الدكتور عمر بوسعدة، بالتفاعلية واللاتزامنية للتلقي في الإعلام الجديد، والدكتور ساعد ساعد بتأثير التكنولوجيا على النص الصحفي.

أما الملصقات فكان للباحث الدكتور فوزي علي صويلح من قسم اللغة العربية – كلية العلوم الإنسانية ملصق بعنوان ) المستلزم التخاطبي في المثل العربي القديم )، إذ بحث إشكالية الصراع بين القديم والجديد ومسؤلية تجريب آليات المنهج اللساني التداولي الحديث .

وملصق آخر للباحث الدكتور مجدي محمد الخطيب من قسم اللغة العربية – كلية العلوم الإنسانية بعنوان ( التشكيل الجمالي في لوحة البقرة الوحشية في معلقة لبيد(، قدم فيه رؤية كشفت عن التشكيل الجمالي للوحة البقرة الوحشية من خلال تجربة لبيد الشعرية المشحونة بصراع نفسي داخلي يلفه طابع التوتر والقلق .

وفي ختام الفعالية كرّمت اللجنة المنظمة الباحثين والملصقين والإداريين .

 

 

Multiple images: