الاحتفاء بتخريج أعضاء هيئة التدريس الناطقين بغير اللغة العربية

نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، رعى سعادة وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني صباح الأربعاء 3 / 7 / 1436هـ بالمدرجات المركزية بمقر الجامعة بأبها، الحفل الختامي لدورة اللغة العربية للناطقين بغيرها والتي نفذها قسم اللغة العربية بكلية العلوم الإنسانية بالتعاون مع وكالة الجامعة للتطوير والجودة وعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر واستمرت لمدة (9) أسابيع، والتي كان من أهدافها تمكين أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الناطقين بغير اللغة العربية، من إجادة اللغة كتابةً ونطقًا بالشكل الصحيح.

وقد بدأ الحفل بالقرآن الكريم تلاه أحد المتدربين، ثم كلمة للمتدربين ألقاها نيابة عنهم الأستاذ سيد سعادة الله، شكر فيها معالي مدير الجامعة وجميع القائمين على إنجاح هذه الدورة، وقال " استفدنا كثيرًا من هذه الدورة، وأصبحنا قادرين على التواصل مع الآخرين والطلاب بالجامعة"، وأضاف "نشعر بسعادة كبيرة جدًّا ونحن نتحدث باللغة العربية، وهي لغة القرآن الكريم".

كما ألقى عميد عمادة خدمة المجتمع الدكتور مبارك حمدان كلمة شكر فيها الحضور، وأوضح خلالها أن العمادة عليها مسؤولية كبيرة تجاه تنمية اللغة العربية، لذلك حرصت الجامعة على تنظيم هذه الدورة، كذلك أوضح حمدان أن هذه الدورة أتت بتوجيه من معالي مدير الجامعة وأتيحت لأعضاء هيئة التدريس مجاناً بدون رسوم، وقال " هذه بداية انطلاقة لإقامة الدورة مستقبلاً على المستوى الرجالي والنسائي".

من جانبه أوضح عميد كلية العلوم الإنسانية الدكتور يحيى بن عبد الله الشريف من خلال كلمته أنه بلغ عدد المتدربين في هذه الدورة ما يقارب (100) متدرب، وقال " الإقبال الكبير الذي شهدته هذه الدورة أضاف عبئًا على قسم اللغة العربية وآدابها والكلية، لكي تنهض بدور بالغ الأهمية تجاه اللغة العربية في قادم الأيام"، وأضاف "هذه اللغة مطلوبة سواء في داخل المملكة أو في خارجها، وسيكون المتدربون سفراء للغة العربية إن شاء الله عندما يعودون إلى بلدانهم".

وفي ختام الحفل تم تكريم المتدربين وتسليم شهادات إتمام الدورة، حيث تم تفصيل المكرمين إلى ثلاث فئات شملت المتفوقين، وأعضاء هيئة الدريس، بالإضافة الى المحاضرين.

يذكر أن قسم اللغة العربية وآدابها، ومجلس كلية العلوم الإنسانية، ومجلس الجامعة وافقت على اعتماد مشروع إقامة معهد لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتم رفع الموضوع إلى الوزارة، ويُنتظر أن تصدر موافقة وزارة التعليم على ذلك.

Multiple images: